أحدث الأخبار

0-6-1200x675.jpg
29/يناير/2020

خراج الأسنان عبارة عن كيس من النسيج المصاب بعدوى ميكروبية (تجمع قيح) ويأتي بشكلين :


خراج النسيج المحيط بالأسنان (اللثة) : يتكون عندما يتسبب مرض اللثة في عمل جيوب بين اللثة والأسنان ومن ثم تنمو البكتيريا داخل هذه الجيوب .

خراج السن:ينشأ عندما يحدث تقدم في تسوس السن، أوتنكسر السن فيسمح للبكتيريا بغزو عصب السن وينتهي الأمر بموت العصب وانتشار البكتيريا في اتجاه نسيج اللثة القريب من العظم.

أسباب حدوث خراج الأسنان :

يعد تسوس الأسنان الشديد وأمراض اللثة، من أكبر الأسباب المؤدية لخراج الأسنان. كما أن تعرض السن لضربة خارجية قد تؤدي إلى موت العصب وتحلله وبالتالي تكوّن الخراج .
ويسبب تسوس الأسنان نخر طبقة المينا على سطح الأسنان، مما يسمح للبكتيريا بإصابة عصب الأسنان. فإصابة العصب تؤدي الى موت الخلايا العصبية والأوعية الدموية وتكوّن الخراج. قد ينتشر الخراج لينتقل من العصب إلى العظام الخارجية المحيطة بالأسنان. لأن الخراج مادة حمضية جدا، فانه يقوم بإذابة العظم، ويخرج عن طريق اللثة إلى الفم، أو عن طريق الجلد الى خارج الوجه.


ما هي أعراض الإصابة بخراج الأسنان ؟

تصاحب الإصابة بخراج الأسنان آلام شديدة نابضة ومستمرة أو قد تكون آلام حادة ومفاجئة،
من الأعراض الأخرى التي تنتج من الإصابة بخراج الأسنان :
– مذاق مر في الفم
– رائحة نفس كريهة

  • – تورم واحمرار اللثة
    – حمى وألم عند المضغ
    – حساسية الأسنان للمشروبات أو المأكولات الباردة أو الساخنة
    – تورم العقد الليمفية في الرقبة
    – الانزعاج والقلق أو عدم الشعور بالراحة بشكل عام، أو الشعور بالإعياء
    – تورم بعض المناطق في الفك العلوي أو السفلي
    – تكون مخارج مفتوحة مؤلمة داخل الفم على جوانب اللثة


من الممكن أن يتوقف الألم الناتج عن خراج الأسنان في حالة موت عصب السن نتيجة للإصابة. لكن هذا لا يعني أن الإصابة قد شفيت؛ لأن الالتهاب يبقى مستمرا، حيث يمتد ليتلف أنسجة اللثة. لذلك ينصح في حال عانى المرء أي من الأعراض المذكورة أعلاه، أن يقوم بزيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن، حتى لو شعر بأن آلام الأسنان قد تضاءلت.


كيف يتم تشخيص خراج الأسنان ؟

سيتحقق طبيب الأسنان من الإصابة بخراج الأسنان وذلك بطرق السن بإحدى الأدوات الطبية وفحص اللثة المحيطة بالأسنان. إذا كان الضرس مصابا فإنك ستتألم حين يطرق طبيبك على ضرسك. سيسأل الطبيب أيضا ما إذا كان الألم الذي يشعر به المرء يزداد كلما أغلق فمه بإحكام أو عند الأكل. إضافة إلى ذلك، فإن الطبيب يشتبه بإصابة المرء بخراج الأسنان من ملاحظة تورم أو احمرار اللثة.
يمكن أن يشخص طبيب الأسنان الحالة باستخدام الأشعة السينية ليتحرى وجود تآكل في عظام السن المحيطة بالخراج.


هل يمكن معالجة الخراج عن طريق تناول الأدوية بدون الذهاب الى طبيب الأسنان؟

المضادات الحيوية التي يصفها طبيب الأسنان تسهم بدرجة كبيرة في مكافحة الالتهاب. لكن هذا العلاج يعد وقتي لأنه لا يزيل السبب وراء الخراج، وإنما يخفف من شدته. لكن بعد أيام قليلة من التوقف عن تناول المضادات الحيوية سيرجع الخراج والألم المصاحب له من جديد. يمكن استخدام المسكنات والمضمضة بماء دافئ وملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان لكن كل هذه الأمور تعد مسكنات ولا تعالج جذور المشكلة.


كيف يمكن معالجة خراج الأسنان ؟

يهدف علاج خراج الأسنان الى تخليص المريض من الالتهاب، للحفاظ على السن ومنع حدوث أي مضاعفات صحية نتيجة للخراج. يحتاج التخلص من خراج الأسنان إلى عملية تصريفه من مكانه.


ويتم ذلك بإحدى الطرق التالية: 

علاج عصب السن الملتهب: بعدئذ يمكن أن يغطى السن بالتاج (يلبس السن المصاب بالتاج لترميمه أو إعادة بنائه )
خلع السن: مما يسهل عملية تصريف الخراج من خلال الفراغ المتكون بعد الخلع.
شق نسيج اللثة المتورم عند السن للوصول إلى الخراج وتصريفه.


تسهم المضادات الحيوية التي يصفها طبيب الأسنان في مكافحة الالتهاب.

يمكن استخدام المسكنات والمضمضة بماء دافئ وملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان.


كيف يمكن تجنب الإصابة بخراج الأسنان ؟

1 – اتباع إرشادات نظافة الفم والأسنان يقيك خطر الإصابة بالتسوس أو بأمراض اللثة التي تؤدي الى خراج الأسنان.

2 – إذا تعرضت أسنانك إلى ضربة خارجية (على سبيل المثال، عندما تؤثر الضربة على السن ليصبح متحركا أو مكسورا) فعليك مراجعة طبيب أسنانك بأسرع وقت لتجنب المشاكل قبل حدوثها .


من الممكن أن يتوقف الألم الناتج عن خراج الأسنان في حالة موت عصب السن نتيجة للإصابة، فخراج السن يحدث بسبب موت العصب، لذا فالألم ليس سببه العصب بل الضغط الناتج من الغازات المتكونة بفعل البكتيريا.

يكون ألم الخراج شديدا في بدايته لأنه يكون في داخل السن والعظم وهي منطقة صلبة لا تتمدد تحت الضغط و عندما يجد الخراج طريقه خارج العظم ويحدث الورم في اللثة وبطانة الفم يخف الألم بشكل كبير.


مركز-بسمة-الدولي-13-1200x800.jpg
29/يناير/2020

يعرف ضرس العقل بأنه الضرس الثامن من كل جهة من كل فك في الفم، ويظهر ما بين عمر 15-25 سنة في الغالبية العظمى من الحالات،

ويكتمل بذلك عدد الاسنان الدائمة عند الانسان البالغ الى 32 ضرسا،

وهذا الضرس شأنه شأن باقي الاضراس والضواحك، ضرورية لمضغ الطعام

وسمي ضرس العقل؛ لأنه يبزغ بعد مرحلة البلوغ عند الانسان،

ولكن قد يصحب بزوغه مشاكل احيانا، ومن تلك المشاكل؛ ( الالتهابات المتكررة في الانسجة المحيطة بها التواج )

أو قد يبزغ بشكل مائل الى الامام ما يؤدي الى تراكم فضلات الطعام بينه وبين الضرس الذي امامه؛ حيث يصعب تنظيفه ما يؤدي الى حدوث نخر فيهما، بالاضافة الى التهاب في اللثة والأنسجة الداعمة الأخرى،

أو قد يبزغ هذا الضرس بشكل مائل للخارج ما يؤدي الى احتكاكه بالخد من الداخل أو إلى أن يعض الانسان خده بشكل متكرر وهذا يسبب تقرحات وآلاما في الخد ما يستدعي قلعه،

وقد يبقى هذا الضرس مطمورا في العظم إما بشكل كلي او جزئي فيسبب في بعض الأحيان آلاما تستدعي استخراجها جراحيا.

قاعدة عامة :

يجب الابقاء على هذا الضرس دائما الا في حالة عدم القدرة على معالجته .


حالات-طبية-في-مركز-بسمة-5.jpg
29/يناير/2020

يبلغ عدد الأسنان الدائمة عند الإنسان البالغ 32 سنا؛ ست عشرة سنا في كل فك موزعة كالتالي: أربع قواطع ونابان، وأربع ضواحك وستة أضراس ،

كلها موزعة بالتساوي على الجهتين اليمنى واليسرى في كل فك .

ففي حالة الأسنان الزائدة يكون عدد هذه الأسنان أكثر من العدد الطبيعي مثل: أن يكون هناك قاطع إضافي أو ناب أو ضاحك أو ضرس،

وربما تكون الزيادة بأكثر من سن واحدة، وقد تشبه السن الزائدة ما يجاورها من أسنان أو قد تختلف في الشكل،

وكذلك فإن السن الزائدة قد تكون ظاهرة في الفم (بازغة) أو مطمورة .

أما في حالة الأسنان المفقودة فإن عدد الأسنان الدائمة الظاهرة في الفم يكون أقل من العدد الطبيعي،

أو تكون موجودة ولكنها مطمورة في عظم الفك بوضع يمنع بزوغها ،

والأسنان الزائدة المطمورة قد تؤدي الى تزاحم الأسنان داخل عظم الفك مما يؤدي الى إعاقة في بزوغ عدد من الأسنان الطبيعية الأخرى،

أما الأسنان الزائدة البازغة فإنها تؤدي الى تزاحم الأسنان، مما يسبب صعوبة تنظيف سطوحها ومن ثم نخرا في تلك الأسنان والتهابات في الأنسجة الداعمة لها، إضافة الى شكلها غير المرغوب،

أما الأسنان المفقودة فقد تؤدي الى حدوث فراغات بين الأسنان

وفي كل تلك الحالات: يحتاج الإنسان الى مراجعة طبيب الأسنان

وقد يتطلب ذلك قلع الأسنان الزائدة أو علاجا تقويميا أو أنواعا أخرى من العلاجات بحسب كل حالة


shutterstock_47950441-1-1200x800.jpg
29/يناير/2020

تحدث الإصابة بنخر أو تسوّس الأسنان لدى الأطفال نتيجة تآكل مينا الأسنان بسبب الإفرازات الحمضيّة التي تنتجها البكتيريا الموجودة في الفم، حيثُ يتغيّر لون الأسنان إلى اللون البنيّ أو الأسود في المراحل المتقدّمة من التسوّس، وقد يؤدي في النهاية إلى حدوث ثقب في السنّ المتضرّر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأسنان الأماميّة الأربعة العُليا لدى الأطفال هي الأكثر عرضة للإصابة بالتسوّس، وفي الحقيقة يرتفع خطر الإصابة بتسوّس الأسنان لدى الأطفال بسبب ليونة ورقّة مينا الأسنان لديهم، وتجدر الإشارة إلى أنّ البكتيريا المسبّبة لتسوّس الأسنان وهي بكتيريا العقدية الطافرة تنتقل إلى فم الأطفال عن طريق لعاب الأشخاص الذين يقدمون الرعاية للطفل، ويرتفع خطر إصابة الأطفال بتسوّس الأسنان في حال كان هؤلاء الأشخاص يعانون من تسوّس غير معالج في الأسنان أيضاً، وتتغذى هذه البكتيريا على سكّر اللاكتوز الموجود في الحليب، أو السكريّات الموجودة في الحلوى، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن من خلال اتّباع عدد من الطرق والنصائح الوقاية من تسوّس الأسنان لدى الأطفال بشكلٍ كبير.

 

علاج تسوس أسنان الأطفال

يعتمد علاج تسوّس الأسنان لدى الأطفال على شدّة الحالة، وعُمُر الطفل، والأعراض المصاحبة للتسوّس، وعلى صحة الطفل العامّة، وفي معظم الحالات يتمّ علاج التسوّس من خلال إزالة الجزء المنخور أو المتضرّر من السنّ واستبداله بما يُعرَف بحشوة الأسنان، حيثُ تملأ هذه الحشوة المكان المتضرّر من السنّ ليستعيد السنّ شكله الطبيعيّ، وفي الحقيقة يوجد نوعان رئيسيان لحشوة الأسنان، وفي ما يأتي بيان لكلٍ منهما:

الترميم المباشر: يحتاج هذا النوع من حشوة الأسنان إلى جلسة واحدة فقط عند طبيب الأسنان لترميم المنطقة المتضرّرة من السنّ، حيثُ يتمّ صنع الحشوة من مادة الكمبوزيت كما تكون عادةً الحشوة بلون السنّ، ثمّ يتمّ ملء المنطقة المنخورة من السنّ بهذه الحشوة.

و قد نحتاج الى جلستين او اكثر اذا تم اجراء معالجة لعصب السن .

في حال احتجنا لقلع بعض الاسنان اللبنيه نلجأ إلى استخدام حافظات المسافة لحفظ مكان الأسنان الدائمة .

 

 

أعراض تسوس أسنان الأطفال

 

تختلف أعراض تسوّس الأسنان من طفل إلى آخر، وفي الحقيقة، في بعض الأحيان قد لا يسبّب تسوّس الأسنان أيّة أعراض لدى الطفل المصاب، حيثُ يتمّ اكتشاف التسوّس بالصدفة عند زيارة طبيب الأسنان، أمّا في الحالات التي يكون فيها التسوّس مصحوباً ببعض الأعراض فقد يشعر الطفل بألم في المنطقة المحيطة بالسنّ المتسوّس، أو قد يعاني من الحساسيّة لدى بعض أنواع الأطعمة مثل الحلويات، أو المشروبات الباردة والساخنة، وعلى الرغم من أنّ تسوّس الأسنان قد يتطوّر بشكلٍ مختلف من طفل إلى آخر، إلا أنّه توجد في العادة بعض العلامات الشائعة التي قد تظهر على السنّ وتدلّ على تسوّس السنّ، نذكر منها ما يأتي:

ظهور بقع بيضاء على السنّ المتأثر بالتسوّس، وتدلّ هذه البقع على بدء تضرّر مينا الأسنان، وقد يبدأ الطفل بالشعور بالحساسيّة في الأسنان في هذه المرحلة.

تشكّل تجويف صغير في السنّ المتضرّر، ويظهر بلون بنيّ فاتح. توسّع التجويف المتشكّل في السنّ وتغيّر لونه إلى اللون الأسود .

الوقاية من تسوس أسنان الأطفال هناك العديد من الطرق والنصائح المختلفة التي يمكن اتّباعها للوقاية من تسوّس أسنان الأطفال، نذكر منها الآتي

الحرص على صحة وسلامة أسنان الأم الحامل قبل ولادة طفلها، من خلال زيارة طبيب الأسنان وإجراء فحص للكشف عن سلامة الأسنان.

الحرص على تنظيف لثة الطفل الرضيع من خلال مسح اللثة بلطف باستخدام قطعة قماش مخصّصة للطفل، وبعد ظهور أول أسنان الطفل يمكن استخدام فرشاة أسنان مخصّصة للأطفال، وإضافة معجون الأسنان لتنظيف الأسنان يوميّاً.

الحرص على تنظيف أسنان الطفل مرتين يوميّاً، ولمدّة دقيقتين بالفرشاة والمعجون في المرحلة ما بين السنة والثلاث سنوات من عُمُر الطفل، وتجدر الإشارة إلى أنّ أفضل وقت لتنظيف أسنان الطفل بعد وجبة الإفطار، وقبل النوم.

تجنّب اصطحاب الطفل لزجاجة الحليب، أو أي من أنواع الطعام إلى الفراش، حيثُ يزداد خطر الإصابة بتسوّس الأسنان بسبب تراكم السكريّات بين أسنان الطفل، كما يزداد خطر الإصابة بعدوى الأذن، والاختناق.

تجنّب استخدام زجاجة الحليب، أو كأس شرب الأطفال لتهدئة الطفل، أو تركهما مع الطفل فترة طويلة، وفي حال رغبة الطفل بحمل زجاجة الحليب، أو كأس الشرب لفترة طويلة يمكن ملؤها بالماء فقط.

التأكد من احتواء مياه الشرب على مادّة الفلورايد وفي حال عدم احتوائها على هذه المادة يمكن زيارة طبيب الأسنان، حيثُ يصف الطبيب أحد المكمّلات التي تحتوي على الفلورايد، أو قد يطلي الطبيب الأسنان بمادّة الفلورايد لحمايتها من التسوّس.

الحرص على تقليل كميّة الحلويات التي يتناولها الطفل، بسبب احتوائها على كميّات كبيرة من السكّر الذي يمكن أن يعلق في الأسنان، ويزيد من خطر الإصابة بالتسوّس، كما يجب تعليم الطفل على تنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة بالأسنان باستخدام اللسان عند الانتهاء من تناول الطعام.

زيارة طبيب الأسنان قبل بلوغ الطفل السنة الأولى من العُمُر لأخذ المشورة اللازمة حول صحة وسلامة أسنان الطفل .


shutterstock_157746134-1-1200x800.jpg
29/يناير/2020

إنّ صحة الفم لها علاقةٌ مباشرة في صحّة الجسم والحماية من العديد من الأمراض؛ نظراً لأنّ الفم يحتوي على البكتيريا التي تنتقل إلى داخل الجسم وتُسبّب له الضرر، لذا فإنّ الإهمال في اللثة ليس أمراً بسيطاً فصحّة الأسنان تعتمد على صحة اللثة ونظافتها أيضاً، كيف ولا وجذور الأسنان وأساسها موجود في اللثة؛ لذا لا بدّ من الاهتمام بها كي نحافظ على أسنان سليمة وصحيّة خالية من التسوس .

تنظيف الأسنان :

إنّ تنظيف الأسنان وصقلها عند طبيب الأسنان هو عبارة عن إزالة الترسبات الكلسية المتراكمة على أسطح الأسنان من الخارج والداخل، والتي تأتي من داخل الجسم عادةً ويلعب عنصري الفسفور والكالسيوم دوراً كبيراً في تكوينها، فيزيلها طبيب الأسنان يدوياً عن طريق استخدام أدوات معدنية معقمة لإزالة الجير أو من خلال استخدام جهاز سكيلر الذي يطلق ذبذبات من دون صوت ويفتت الترسبات الكلسية، وتستغرق هذه العملية حوالي ربع ساعة تقريباً، ثمّ يستخدم الطبيب فرشاة أسنان ومعجوناً خاصاً لصقل الأسنان ومنحها الملمس الناعم، وينصح الأطباء بتنظيف الأسنان في العيادة مرة كلّ ستة أشهر.

تنظيف اللثه :

اللثه هي تلك الطبقة التي تتكون من النسيج الرخوي، والتي تُغطي كلاً من الجزء العلوي والسفلي من العظم في الفم، حيث تعتبر من أهم الأجزاء الداعمة للنسيج المحيط بالسن، والذي يتكون من اللثة، والعظم السني، والملاط السني، وكذلك الرباط السني السنخي.

يوصي أطباء الأسنان والمختصون في هذا المجال بالعناية باللثة تحديداً، واتباع كافة السبل والإرشادات اللازمة للحفاظ على صحتها من الأمراض المختلفة التي تؤثر بشكل سلبي عليها، بما في ذلك الالتهاب، ونمو الفطريات، والتآكل، لذلك اخترنا أن نستعرض بشكل مفصل أهم السبل الكفيلة بالحفاظ على صحة اللثة وسلامتها .

كيف أحافظ على لثتي صحية ؟؟

تنظيف الفم والأسنان : عليك أولاً أن تجعل من نظافة الفم والأسنان جزءاً لا يتجزء من عاداتك اليومية، وذلك عن طريق غسل الأسنان مرتين يومياً على أقل تقدير، أو بعد تناول الوجبات الرئيسية، أي بمعدّل ثلاث مرات يومياً، واستخدام المعجون الطبي المناسب لنوع لثتك .

 

إزالة الجير :

إزالة الجير من الأسنان بشكل دوري، وبمعدّل مرة واحدة كل ستة أشهر على الأقل يُعد أمراً ضرورياً، والقيام بذلك لدى طبيب الأسنان المختص، لتجنب إلحاق أي أذى باللثة والفم والأسنان. علاج الالتهابات فوراً يجب الحرص على علاج الالتهابات، وتجنب تفاقمها، وذلك عبر التنظيف المستمر للفم، وتناول المضادات الحيوية التي يختارها طبيب الأسنان لعلاج الحالة .

علاج الالتهابات فوراً :

يجب الحرص على علاج الالتهابات، وتجنب تفاقمها، وذلك عبر التنظيف المستمر للفم، وتناول المضادات الحيوية التي يختارها طبيب الأسنان لعلاج الحالة .

تنظيف اللسان :

يجب الحرص على تنظيف اللسان جيداً في كل مرة تُغسل فيها الأسنان، حيث تعد هذه الخطوة من الخطوات التي يتجاهلها الأشخاص غالباً، رغم أنّ البكتيريا تتراكم بشكل كبير جداً فوق اللسان، وتظهر على شكل مادة بيضاء، وتتسبب في انبعاث رائحة كريهة من الفم.

شرب الماء:

يجب الحرص على شرب كميات كافية من الماء يومياً، بحيث لا تقلّ أبداً عن لترين أو ما يعادل ثمانية إلى عشرة أكواب .


زراعة تجميل الأسنان في تركيا


بكلمات قصيرة


مركزنا هو الخيار الأمثل لعلاج الفم و الأسنان من حيث الجوده و العنايه و الخبرة، بالتعاون مع كادر طبي متكامل حيث نستخدم وسائل طبية حديثه و تقنيات متطورة   للحصول على نتائج مميزة .




الإشتراك


اشترك في النشرة الطبية لتلقي جميع العروض والخصومات الإخبارية من مركز بسمة.



جميع الحقوق محفوظة لـ مركز بسمة الدولي 2020 || طور من قبل iJoudNet

X
Open chat
هل تحتاج لأي استفسار؟